السبت، 21 مارس، 2015

إلى : غ.ف







أريد أن نكبر معا .,

أن نعلق صخب الأمنيات المقوّسة على أكتافنا .. 

في ليل نيسان 

أريد أن نهرم معا

وأن نضجر من ابناءنا العاقيّن ..

وآلام المفاصل ، وتساقط الأسنان ..

وضجيج الأعمال الجارية في بيت الجيران

أريد أن نشيخ معا ..

وأن تقبل جبيني المجعّد كل صباح ..

وأن أدس يديّ في معطف يديك ..

كلما ألتهمنا برد الوحدة

أريد أن نعيش معا ..

 وأن نموت معا..

قبل أن يدنو عش العصافير من الأرض  

وأن ننطفئ في ليلة باردة من ليالي ديسمبر ..

دون أن نزعج الملائكة النائمين..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق